نبذة عن الشركة

أطلقت VIVA البحرين خدماتها في مارس 2010، وهي جزء من مجموعة شركة الاتصالات السعودية STC بهدف إحداث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات في مملكة البحرين. مدعومة بخبرة لا متناهية ومعرفة عميقة ورؤية بعيدة الامد، شهدت VIVA نموا هائلا خلال ست سنوات من العمل و ستواصل على هذا المنوال في ادائها المتميز.

ومنذ دخولها سوق الاتصالات في البحرين، أصبحت VIVA شركة رائدة في عالم البرودباند والموبايل، حيث أثرت إيجابياً على سوق الاتصالات في المملكة وذلك عبر تميزها وكونها الأولى في طرح أحدث الأجهزة والخدمات إلى جانب طرح مجموعة شاملة من خدمات قطاع الأعمال لتلبي احتياجات الاتصالات المتنوعة لهذا القطاع.

ومن خلال إطلاقها لشبكة HSPA+ في 2011 أصبحت VIVA تمتلك أول شبكة برودباند للمنازل والأعمال ومستخدمي الهواتف النقالة في المملكة ذات سرعات تصل إلى 42 Mbps وكذلك استطاعت تجربة وعرض شبكة 4G/LTE بشكل ناجح في العام 2012، وبدأت بتوفير خدمة الــ4G/LTE لعملائها في شهر يناير من العام 2014.

الابتكار

قامت VIVA وشركة BT (بريتيش تيليكوم)، باطلاق أول مركز عالمي لتبادل بروتوكولات الانترنت "GIPX" في المنطقة. فمع الانتهاء من العمل على مركز GIPX، تقوم VIVA باستضافة وتوفير خدمات الربط البيني وفي نفس الوقت توفير منفذاً جديداً لشركة BT لتقديم خدمات GIPX في المنطقة، بحيث توسع رقعة انتشار خدماتها العالمية في مجال تبادل بروتوكولات الانترنت لتصل الى الشرق الاوسط.

أكبر وأكثر شبكة تنوعا في البحرين

تتمتع VIVA كذلك بشبكة متكاملة من نقاط خدمة العملاء، تشمل شبكة مبيعات شاملة، وبوابة إلكترونية سهلة الاستخدام و المتوفرة من خلال 24 فرعاً موزعة في المناطق الرئيسية في البحرين، وأكثر من 700 قناة لدفع الفواتير و أكثر من 3700 نقطة توزيع منتشرة في أنحاء المملكة، مما مكن الشركة من الحصول على جائزة "أفضل استراتيجية لخدمة العملاء" خلال مؤتمر عالم الاتصالات في الشرق الأوسط. كما حازت VIVA على جائزة "أفضل برنامج لإدارة تجربة ولاء العملاء" خلال حفل توزيع جوائز مراكز الاتصال في الشرق الأوسط لكفاءة عمليات مركز الاتصال والاستراتيجيات الفاعلة التي تنتهجها الشركة ولجهودها الإستثنائية في تنظيم مركز الاتصال الخاص بها بحيث يقدم خدمات مميزة للعملاء.

كما تمت الاشادة بالشركة في مؤتمر سامينا لاستراتيجيتها التي تركز على العملاء وتوفيرها خدمات أفضل ولسهولة التجارب التي تقدمها.

برامج تنمية المجتمع

تعد الشركة ثقة الشعب البحريني سبباً رئيسياً في نجاحها، ومن ذلك المنطلق أنشأت VIVA برنامجها للمسؤولية الاجتماعية "VIVA جسور" والذي يهدف لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع المحلي عن طريق تعزيز مجتمع قائم على المعرفة، والمشاركة في برامج تنمية المجتمع، إلى جانب ترجمة التزام الشركة بالاستثمار في المجتمع البحريني وربط الناس مع بعضهم البعض وتسهيل التبادل الحر للأفكار والخبرات والمعلومات، الأمر الذي مكن الشركة من الفوز بوسام الاستحقاق الذهبي في مجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى الوطن العربي لعام 2013 وذلك من قبل المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع أكاديمية تتويج لجوائز التميز في المنطقة العربية.

وتماشيا مع التزام VIVA بدعم المجتمع المحلي، قامت الشركة في أوائل عام 2014، بالدخول في شراكة اولى من نوعها مع هيئة تنظيم سوق العمل للرفع من مستوى المجتمع عبر برنامج لدعم العمالة الوافدة. وعبر هذه الشراكة تقدم VIVA، بالتعاون مع هيئة تنظيم سوق العمل مجموعة من التسهيلات للعمالة الوافدة كما تساهم في تحقيق مساعي الهيئة لحماية حقوق العمال الوافدين في البحرين.

وكشفت الشركة في اوائل 2015 عن مبادرة "فريج VIVA" وهي أحدث مبادرات VIVA جسور، برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة. ودشنت أول مشاريعها بالتعاون مع وزارة الاسكان، تضمن قيام الشركة بتجهيز و تأثيث وحدات سكنية توفرها وزارة الاسكان للمطلقات والأرامل المؤهلين بالحصول على طلبات إسكانية، بجميع المسلتزمات اللازمة ومتطلبات المعيشة الأساسية للعائلات المنتفعة من مفروشات وأجهزة وغيرها، وذلك ايماناً برؤية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بتوفير أفضل وأجود أنواع الخدمات الإسكانية الملائمة للمواطنين ذوي الدخل المحدود لضمان استقرارهم وتحقيق سبل العيش الكريم لهم.

الشراكات

على الصعيد الرياضي، تعاقدت VIVA مع نادي مانشستر يونايتد الأسطوري لتمكن عملائها من الاستفادة من مجموعة من الخدمات الفريدة والحصرية، كما وقعت VIVA محلياً عدداً من الشراكات الاستراتيجية مع اتحاد كرة القدم البحريني ، ونادي الغولف الملكي حيث تهدف الشركة من خلال هذه الشراكات إلى تعزيز مستوى الرياضة في المملكة و تحفيز الشباب البحريني لتطوير مهاراتهم.

ستستمر VIVA البحرين في إطلاق مبادرات متعددة لتعزيز مكانتها كالشركة الرائدة في خدمات الأفراد وخدمات الأعمال، وتطبيق استراتيجيتها لتعزيز تجربة العملاء ورضاهم من خلال الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات في المملكة.